تحليل الخريطة الكمية بتطبيق نظم المعلومات الجغرافية GIS: دراسة تطبيقية على خريطة توزيع السكان بمحافظة خميس مشيط - وفق تقرير هيئة الإحصاء - لمنطقة عسير لعام 1431هـ

المؤلفون

  • فاطمة محمد فائز

الكلمات المفتاحية:

الخريطة الكمية
نظم المعلومات الجغرافية
طرق التمثيل الكارتوغرافي

الملخص

تحتل نظم المعلومات الجغرافية GIS مكانه بارزة في الساحة الجغرافية. وقد ساعد التطور التقني في مجال رسم الخرائط من تلك النظم في تمثيل الظواهر الجغرافية الطبيعية والبشرية وتوضيح العلاقات المكانية بين تلك الظاهرات في قالب مفهوم وبأسلوب فني وتقني جميل يسهل فهمه، ويسمى هذا النوع من الخرائط في بعض المصادر بالخرائط الإحصائية نظراً لطبيعة البيانات والأساليب الكمية التي يعتمد عليها الكارتوغرافي في إنتاجها.
وتناولت هذه الدراسة البيانات الإحصائية للسكان بخميس مشيط وتم تمثيلها وفق بعض الاعتبارات على أربع خرائط وأتبعت هذه الدراسة في عرضها وتحليلها المناهج الأربع (النقدي والتحليلي والتجريبي والتطبيقي)
وعرضت الدراسة تعريف الخرائط الكمية وأهميتها وأسس تصنيفها، وأنواعها، وأسس بنائها وأساليب التمثيل الكارتوغرافية التي تستخدمها، كما تناولت الدراسة الخرائط الكمية في نظم المعلومات الجغرافية، واستعرضت أهم البرامج المتاحة لإنتاج الخرائط الإلكترونية وأكثر أنواع رموز التمثيل ملائمةً واستخداماً لتمثيل البيانات الجغرافية للظاهرات في كل خريطة. وعرضت الدراسة الخطوات التطبيقية المستخدمة في إنتاج الخرائط الكمية في نظم المعلومات الجغرافية على خرائط السكان لمحافظة خميس مشيط، كما تناولت الدراسة حصر بمحتويات الخرائط وتقييمها وتحليلها وتصنيفها تنازلياً وفق ما تم إتاحته من بيانات إحصائية للباحثة.
وبرزت مشكلة الدراسة في عدم إدراك الدور الحيوي لنظم المعلومات الجغرافية وبرامجها المختلفة في إنتاج الخرائط الكمية، وعزوف البعض عن استخدام وتفعيل أساليب التحليل المكاني على خرائط نظم المعلومات الجغرافية ومصادرها المتنوعة في تمثيل الظاهرات على الخرائط الكمية.
وتوصلت الدراسة لأهمية الخرائط الكمية في نظم المعلومات الجغرافية وإمكانياتها العالية في إنتاج الخرائط والتعامل معها وتباين مجالات عرضها وسهولة تطبيقها بالرغم من افتقار بعضها لعدد من الأدوات البيانية التي يمكن تطبيقها في الطرق التقليدية وضرورة الربط بينها، قلة استخدام برامج نظم المعلومات الجغرافية بالرغم من أهميتها المعرفية ودورها في بناء الوعي المكاني وإمكانية التوسع في استخدامها، إضافة إلى ضرورة أن يكون مستخدم الخريطة ومتلقيها ذو مهارة عالية ووعي معرفي كافي لقراءة وتفسير مكونات الخرائط بالشكل صحيح ومحاكي للواقع واختتمت الدراسة بالنتائج والتوصيات.

السيرة الشخصية للمؤلف

فاطمة محمد فائز

جامعة الملك خالد | المملكة العربية السعودية

التنزيلات

منشور

2020-12-30

كيفية الاقتباس

1.
تحليل الخريطة الكمية بتطبيق نظم المعلومات الجغرافية GIS: دراسة تطبيقية على خريطة توزيع السكان بمحافظة خميس مشيط - وفق تقرير هيئة الإحصاء - لمنطقة عسير لعام 1431هـ. JNSLAS [انترنت]. 30 ديسمبر، 2020 [وثق 12 أبريل، 2024];4(4):90-67. موجود في: https://journals.ajsrp.com/index.php/jnslas/article/view/3156

إصدار

القسم

المقالات

كيفية الاقتباس

1.
تحليل الخريطة الكمية بتطبيق نظم المعلومات الجغرافية GIS: دراسة تطبيقية على خريطة توزيع السكان بمحافظة خميس مشيط - وفق تقرير هيئة الإحصاء - لمنطقة عسير لعام 1431هـ. JNSLAS [انترنت]. 30 ديسمبر، 2020 [وثق 12 أبريل، 2024];4(4):90-67. موجود في: https://journals.ajsrp.com/index.php/jnslas/article/view/3156