حديث: (مَا مِنْكُنَّ امْرَأَةٌ تُقَدِّمُ ثَلَاثَةً مِنْ وَلَدِهَا إِلَّا كَانَ لَهَا حِجَابًا مِنَ النَّارِ): دراسة تحليلية

المؤلفون

  • هند محمد البراهيم

الكلمات المفتاحية:

الصبر
فقد الأولاد
المصيبة
المرأة والعلم

الملخص

فقد الأولاد من أعظم المصائب التي يبتلي الله تعالى بها عباده، فكيف إذا كانت بفقد أكثر من ولد؟! لذا كان من فضل الله تعالى على عباده أن جعل لهم الجزاء العظيم إذا اقترنت هذه المصيبة بالصبر والاحتساب.
وهذا البحث عبارة عن دراسة اتبعت فيها الباحثة المنهج التحليلي الاستنباطي لحديث موضوعه الأساس هو: الصبر عند فقد الأولاد، وما يصيب النفس من مرارة الألم وظلمة الفقد، وحزن في أعماق النفس، بفقد من هم زينة الحياة الدنيا، والأجر والثواب لمن تحلى به، وأيضاً تناول الحديث حرص المرأة المسلمة على تحصيل العلم الشرعي.
وكان الهدف من هذا البحث بيان فضل الصبر، وعظم ثواب من مات له ولد فاحتسب وصبر؛ وأن ذلك من أسباب دخوله الجنة، وتحريمه على النار، وبيان أهمية العلم في الإسلام للرجل والمرأة، وأن المرأة تسعى في طلب العلم الذي يلزمها تعلمه، وأنه ينبغي لأهل العلم أن يُوجِّهوا النساء بل يخصوهن بالتعليم، كما يُوجِّهون الرجال.
وقد خلص البحث إلى بيان عظم ثواب من مات له أولاد صغار فصبر واحتسب، وتوضيح مدى العناية الكبيرة للنبي صلى الله عليه وسلم بالمرأة ومواساتها، وما ينطوي عليه الحديث من علو درجة إسناده عند البخاري، وفوائد رواية البخاري للحديث من عدة طرق تجلت في بيان الراوي المبهم في إحدى الروايات والزيادة التي جاءت في طريق أبي هريرة.

السيرة الشخصية للمؤلف

هند محمد البراهيم

كلية التربية | جامعة الملك سعود | المملكة العربية السعودية

التنزيلات

منشور

2022-09-25

كيفية الاقتباس

البراهيم ه. م. (2022). حديث: (مَا مِنْكُنَّ امْرَأَةٌ تُقَدِّمُ ثَلَاثَةً مِنْ وَلَدِهَا إِلَّا كَانَ لَهَا حِجَابًا مِنَ النَّارِ): دراسة تحليلية. مجلة العلوم الإسلامية, 5(5), 1–32. https://doi.org/10.26389/AJSRP.B011121

إصدار

القسم

المقالات