العنف الاقتصادي سلب حقوق المرأة المالية في المملكة العربية السعودية - أسبابه وعلاجه

المؤلفون

  • هتاف جمعة أبو راشد

الكلمات المفتاحية:

العنف
الاقتصاد
المرأة

الملخص

إن العنف يشكل مشكلة خطيرة، وهي نتيجة طبيعية لما وصلت إليه المجتمعات الإنسانية من مستوى اجتماعي وأخلاقي وثقافي لا يعبر عن إنسانية الإنسان ورقيه المعرفي، فساءت بذلك العلاقات في جميع المؤسسات الاجتماعية، وقد اتبع البحث في سبيل الوصول إلى تمظهرات العنف الاقتصادي ضد المرأة المنهج الوصفي التحليلي لرصد العنف الاقتصادي ضد المرأة، وذلك لاستيضاح العلاقات بين المتغيرات والظواهر المختلفة. ويهدف هذا البحث إلى الكشف عن أهم مسببات العنف الاقتصادي للمرأة وعلاقته بالنظام الاقتصادي الذي يحكم المجتمع، وكذا الكشف على مدى مصداقية القوانين والاتفاقيات الدولية التي تنادي بتغيير وضع المرأة اقتصاديا. وقد انتهى البحث إلى مجموعة من النتائج أهمها أن من أهم مظاهر العنف الاقتصادي ضد المرأة المنع من العمل، وأخذ راتبها، ومنعها من الميراث. وتسارع وتيرة التغيير وتنوعها في السنوات الأخيرة بشكل واضح، حيث أصبح وضع المرأة السعودية اليوم مختلفا عما كان عليه حالها قبل نصف قرن. كما أوصى البحث بالعمل على تمكين المرأة وتوعيتها بحقوقها المالية والقانونية. وكذا تشجيع عمل المرأة وحفظ كرامتها في العمل دون اكراه او استغلال او تمييز لأي سبب كان.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

السيرة الشخصية للمؤلف

هتاف جمعة أبو راشد

كلية الأعمال | جامعة الملك عبد العزيز | المملكة العربية السعودية

التنزيلات

منشور

2022-12-30

كيفية الاقتباس

أبو راشد ه. ج. (2022). العنف الاقتصادي سلب حقوق المرأة المالية في المملكة العربية السعودية - أسبابه وعلاجه. مجلة العلوم الإنسانية و الاجتماعية (JHSS), 6(15), 144–156. https://doi.org/10.26389/AJSRP.R150922

إصدار

القسم

المقالات