علاقة نائب الشام تنكز الحسامي بالسلطان المملوكي الناصر محمد بن قلاوون (712- 740هـ/ 1312- 1339/1340م)

المؤلفون

  • عبدالجبار أحمد العملة

الكلمات المفتاحية:

تنكز الحسامي
الناصر محمد

الملخص

يتناول هذا البحث علاقة الأمير تنكز الحسامي بالسلطان المملوكي الناصر محمد بن قلاوون، هذه العلاقة التي بدأت ترتسم ملامحها منذ وجود السلطان الناصر في الكرك، وقبل توليه منصب السلطنة المملوكية للمرة الثالثة عام 709هـ/1309م، ثم تطورت بتعيينه نائباً للشام عام 712هـ/1312م، وعلى أثر ذلك توثقت هذه العلاقة بشكل كبير عندما تزوج الناصر إحدى بنات الأمير تنكز، فتكررت زيارات تنكز للسلطان في القاهرة، وفي المقابل تكررت زيارات السلطان لدمشق، ووصل الأمر إلى أن عرض السلطان على الأمير تنكز أن يزوج بناته لأولاد الأمير، كما تناول هذا البحث كيفية تحول هذه العلاقة الوثيقة وهذا الود الكبير الذي ربط السلطان الناصر بالأمير تنكز، إلى عداوة وكره شديدين، دفعا بالناصر في نهاية المطاف إلى التخلص من الأمير تنكز وقتله.
إن هذه النهاية المأساوية التي آلت إليها شخصية الأمير تنكز، تثير الكثير من التساؤلات والجدل عن إشكالية العلاقة التي ارتسمت ملامحها بين الأمير والسلطان وانتهت بهذا الشكل التراجيدي، فلم يشفع لتنكز دوره في الجهاد ضد أعداء الدولة المملوكية (المغول والأرمن)، في معركتي شقحب ووادي الخزندار، وكانت هذه المشاركة في الفترة التي سبقت حكمه لدمشق، ودوره في الجهاد ضد الأرمن(ملطية وسيس) في فترة ولايته على دمشق، خاصة حملته العسكرية الشهيرة على ملطية عام 715هـ/1315م، ومشاركة القوات الدمشقية في الحملة على بلاد سيس عام 737هـ/1337م، هذه العلاقة المثيرة، وهذه النهاية المحزنة لتلك العلاقة، ما هي إلا صورة مصغرة عن طبيعة العلاقات التي كانت قائمة بين السلاطين أنفسهم، والسلاطين والأمراء، والأمراء فيما بينهم، تلك العلاقة التي كانت قائمة على الشك والريبة فيما بينهم، وكانت في كثير من الأحيان تؤدي إلى قتل أحد الأطراف.

السيرة الشخصية للمؤلف

عبدالجبار أحمد العملة

كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية | جامعة تونس | تونس

التنزيلات

منشور

2022-09-30

كيفية الاقتباس

العملة ع. أ. (2022). علاقة نائب الشام تنكز الحسامي بالسلطان المملوكي الناصر محمد بن قلاوون (712- 740هـ/ 1312- 1339/1340م). المجلة العربية للعلوم و نشر الأبحاث, 8(3), 87–122. https://doi.org/10.26389/AJSRP.R200622

إصدار

القسم

المقالات